مستقبل الاستثمار في تركيا


‘–

“اقتصاد ناجح، قوى عاملة مؤهلة ومتسمة بالتنافسية، مناخ استثمار متحرر وخاضع للإصلاحات، ضرائب منخفضة”.

يتسع مجال الاستثمار في تركيا ليشمل مجالات واسعة، من البنى التحتية إلى العقارات، والصناعات المختلفة، وقد جعل الموقع المتميز لتركيا منها وجهة سياحية رائعة يفد إليها الملايين سنويًا من جميع الجنسيات لأغراض السياحة أو الإقامة والاستثمار.

من أهم مميزات الاستثمار في تركيا أن التشريعات الخاصة بالاستثمار تتصف بالسهولة الشديدة، كذلك تسعى تركيا بجدية لتحقيق العدل والمساواة بين كافة المستثمرين

أصبحت تركيا ذات أسم كبير في مجال الاستثمار العقاري، حيث قطعت تركيا شوطًا كبيرًا مؤخرًا في مجالات التنمية والتطوير وأصبحت من أكبر الدول الإستثمارية المنافسة، ومن يومٍ للآخر في تطور وتقدم ملحوظ يلفت أنظار جميع المستثمرين لها وهم على يقين أنها ستقدم لهم كافة المميزات والخصائص التي تجعلهم لا يترددون لحظة في استثمار أموالهم بها.

هناك مجموعة عوامل خاصة بتركيا، ابتداء بموقعها الرابط بين القارات والذي تحوّل إلى ممر رئيسي للطاقة، وإمكانيات تركيا المتاحة مع وجود رؤيا طموحة لعام 2023 تتضمن هدف الوصول إلى ناتج قومي 2 ترليون دولار وتحتوي مشاريع عملاقة، منها التجديد العمراني وكذلك مشاريع الإنتاج التجاري والصناعي يجعلها فرصة كبيرة للمستثمرين الباحثين عن مناطق ذات أفق اقتصادي واضح ومدروس

 

 أسباب جعلت من تركيا الإختيار الأمثل للإستثمار

  • نمو متزايد لاقتصاد تركيا

قامت تركيا بوضع خطط استثمارية بحلول عام 2020 تجعلها تتنافس مع أكبر 10 دول استثمارية في الأسواق مثل روسيا، الولايات المتحدة، الصين والهند، وفي يناير 2018 نجحت تركيا في الوصول لمكانة مرموقة في الأسواق تنافست فيها مع المكسيك على نفس المستوى.

خلال 14 عام حققت تركيا العديد من الإنجازات التي جعلت إجمالي الناتج المحلي للدولة وصل لثلاثة أضعاف عن ذي قبل حيث أصبحت مركز تنافسي ضخم في الأسواق ومقر لشركات عالمية مثل Ford، Nestle،Boss

  • الموقع الاستراتيجي

لقد أصبحت جملة (تركيا تربط بين الشرق والغرب) كليشيه قديم لم يعد له صحة هذه الأيام، في الواقع تركيا أصبحت مؤخرًا حلقة وصل بين جميع الإتجاهات من شرق وغرب وشمال وجنوب نظرًا لموقعها الإستراتيجي المحاط بدولة شركاء في الإستثمار من جميع الجهات بدءًا من قارة أفريقيا مرورًا بروسيا والشرق الأوسط والإتحاد الأوروبي.

 

  • تطور العمران والبنية التحتية

بجانب إرتفاع إجمالي الناتج المحلي بالدولة شهدت تركيا تحسينات عملاقة في المنشآت العمرانية حيث أقامت الدولة العديد من المشاريع السكنية الضخمة بمميزات عديدة ومتطورة عبر السنين، بالإضافة إلى العديد من الكباري والجسور والطرق الجديدة التي أنشأتها الحكومة التركية لتسرع من عملية الإنتقال من مكان للآخر وتوفر العديد من وسائل المواصلات في جميع أنحاء الدولة ليمكنك الوصول بسهولة أينما تشاء مما يتيح للسياح والمستثمرين الأجانب سهولة التجول داخل الدولة والوصول للأماكن المهمشة التي كان من الصعب الوصول إليها قديمًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *